بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر _عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك وشكرا
ادارة المنتدى
نسمة القلوب الدافئة
اذاعة القرآن الكريم
اذاعة القرآن الكريم 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» معك آموت فيك
الجمعة أبريل 20, 2012 1:24 am من طرف Admin

» كلمات اغنيه كتر خيري
الأربعاء يونيو 02, 2010 6:37 pm من طرف shaymaa

» هل حصل لك مثل هذا الموقف ؟
الجمعة يناير 08, 2010 6:37 pm من طرف الحـل الصعب

» تـعــالــــي إلـــــــــــَّــى ... .... !!!
الجمعة يناير 08, 2010 6:31 pm من طرف الحـل الصعب

» جوال يدخل طفلة المستشفى
الجمعة يناير 08, 2010 6:17 pm من طرف الحـل الصعب

» معلومات عن توت عنخ امون
الجمعة نوفمبر 20, 2009 4:47 pm من طرف shaymaa

» اغنيه مش قادرة اصدق لدنيا سمير غانم
الأحد نوفمبر 15, 2009 1:25 am من طرف shaymaa

» كلمات اغنيه come back to me لتامر حسني
السبت نوفمبر 14, 2009 1:49 am من طرف shaymaa

» كلمات اغنيه come back to me لتامر حسني
السبت نوفمبر 14, 2009 1:48 am من طرف shaymaa

معك آموت فيك

الأربعاء يوليو 29, 2009 5:43 pm من طرف silent love

محتاج لك بأدفّي يديني من ملامس يديك
هالثانيه بالضبط ما أظن الشعور يفوتها

عندي قصيده ودّها من خالص إحساسي تجيك
حتى معانيها تبي تاصلك .. قبل بيوتها

قصيدةٍ يرجع سبب تركيبها منّك وإليك
وانت تعرفها من ملامحها وبحّة صوتها


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 2

-لا تقرأ هذه السطور فقط -

الثلاثاء أغسطس 18, 2009 1:32 am من طرف الحـل الصعب

سطـــور ليســت للقــــراءة بـــل للتفكيـــر




أحيانا

تجبرنـا بعـــض السطـــور على التــزام الصمــت
ربمــــــا لأن الصمــــــت أحيانا ابلــــــغ من البوح
سطور ليسـت للقراءة فــقــط....





الإنســــان



[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 1

- نصف دموع المرأه بسبب الرجل-

الثلاثاء أغسطس 18, 2009 1:39 am من طرف الحـل الصعب

نصف دموع المرأه هي للرجل

ليس بأتهام ولكنها الحقيقة نصف دموع المرأة هي..

منك أيها الرجـــل.

تبكي بكاء الطير عندما ترى الم غيرها

عندما يجرح إصبعها تبكي وكأن الذي جُرح هو قلبها

تبكي عندما تصرخ بوجهها

عندما تفتح لك …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0


ما هي حقيقة الملائكة ، و ما هي أوصافهم

اذهب الى الأسفل

ما هي حقيقة الملائكة ، و ما هي أوصافهم

مُساهمة  نسمة القلوب الدافئة في الإثنين أغسطس 03, 2009 12:15 pm

الملائكة جَمعُ مَلَكْ ، و هم صنفٌ من خلق اللّه جَلَّ جَلالُه ، و معلوماتنا عنهم محدودة جداً ، و ذلك لأن عالمَ الملائكة ليس عالَماً محسوساً و مشهوداً بالنسبة إلينا ، فلا طريق لنا إلى معرفة عالمهم أو معرفة خصوصياتهم إلاّ بواسطة القرآن الكريم أو الأحاديث المروية عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) و الأئمة من أهل بيته ( عليهم السلام ) ، فمعلوماتنا تقتصر على ما وَرَدَ بيانه في القرآن الكريم و الأحاديث الشريفة ، و إن كثيراً مما رُوِيَ في صفات الملائكة لا تستوعبها عقولنا ، ذلك لأنها خارجة عن مقاييسنا الدنيوية ، و لجهلنا بحقيقة هذا الخَلق العظيم ، فعلينا أن نتعبَّد في قبولنا لتلك المعلومات كما وردتنا .
الملائكة كما وصفهم القرآن الكريم :
وصف الله عَزَّ و جَلَّ الملائكة بأنهم خَلْقٌ من مخلوقاته جَلَّ جَلالُه ، و هم ذو إرادة و عقل و أجنحة و حياة و موت ، و هم عبادٌ لله يعبدونه و يعملون بأمره و لا يعصونه ، و ليست لهم نفس أمّارة بالسوء ، و هم على درجات من الفضل فمنهم الروح الأمين ، و روح القدس ، و منهم الملكان اللذان يسجّلان عمل الإنسان ، و منهم ملك الموت و أعوانه و غيرهم من الملائكة .
هذا و يختار اللّه من الملائكة رسلاً لتبليغ الوحي و إنزال المقدّرات في ليلة القدر ، و يحشرون يوم القيامة ، و يقومون بما يأمرهم اللّه به و لا يعصونه .
و قَدْ يتمثّل الملائكة أحياناً بصورة إنسان عند أداء واجبهم ، و يختار اللّه منهم رسله لتبليغ رسالة الله جَلَّت قدرته .
و قد أخبر الله جَلَّ جَلالُه عن بعض صفاتهم و أشار إلى بعض خصوصياتهم في آيات من كتابه الكريم ، نذكر منها ما يلي :
• ﴿ تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا ﴾ [1] .
• ﴿ وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ ﴾ [2] .
• ﴿ تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ ﴾ [3] .
• ﴿ يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ﴾ [4] .
• ﴿ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ ﴾ [5] .
• ﴿ لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ﴾ [6] .
• ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ ﴾ [7] .
• ﴿ وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاء وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ ﴾ [8] .
• ﴿ يُنَزِّلُ الْمَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُواْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنَاْ فَاتَّقُونِ ﴾ [9] .
• ﴿ الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوُاْ السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾ [10] .
• ﴿ الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾ [11] .
• ﴿ اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ ﴾ [12] .
• ﴿ قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ * مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ ﴾ [13] .
الملائكة في وصف علي ( عليه السَّلام ) :
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) و هو يتحدَّث عن خلق الملائكة :
" ثُمَّ فَتَقَ مَا بَيْنَ السَّمَوَاتِ الْعُلَا فَمَلَأَهُنَّ أَطْوَاراً مِنْ مَلَائِكَتِهِ ، مِنْهُمْ سُجُودٌ لَا يَرْكَعُونَ ، وَ رُكُوعٌ لَا يَنْتَصِبُونَ ، وَ صَافُّونَ لَا يَتَزَايَلُونَ ، وَ مُسَبِّحُونَ لَا يَسْأَمُونَ ، لَا يَغْشَاهُمْ نَوْمُ الْعُيُونِ ، وَ لَا سَهْوُ الْعُقُولِ ، وَ لَا فَتْرَةُ الْأَبْدَانِ ، وَ لَا غَفْلَةُ النِّسْيَانِ ، وَ مِنْهُمْ أُمَنَاءُ عَلَى وَحْيِهِ ، وَ أَلْسِنَةٌ إِلَى رُسُلِهِ ، وَ مُخْتَلِفُونَ بِقَضَائِهِ وَ أَمْرِهِ ، وَ مِنْهُمُ الْحَفَظَةُ لِعِبَادِهِ وَ السَّدَنَةُ لِأَبْوَابِ جِنَانِهِ ، وَ مِنْهُمُ الثَّابِتَةُ فِي الْأَرَضِينَ السُّفْلَى أَقْدَامُهُمْ ، وَ الْمَارِقَةُ مِنَ السَّمَاءِ الْعُلْيَا أَعْنَاقُهُمْ ، وَ الْخَارِجَةُ مِنَ الْأَقْطَارِ أَرْكَانُهُمْ ، وَ الْمُنَاسِبَةُ لِقَوَائِمِ الْعَرْشِ أَكْتَافُهُمْ ، نَاكِسَةٌ دُونَهُ أَبْصَارُهُمْ ، مُتَلَفِّعُونَ تَحْتَهُ بِأَجْنِحَتِهِمْ ، مَضْرُوبَةٌ بَيْنَهُمْ وَ بَيْنَ مَنْ دُونَهُمْ حُجُبُ الْعِزَّةِ وَ أَسْتَارُ الْقُدْرَةِ ، لَا يَتَوَهَّمُونَ رَبَّهُمْ بِالتَّصْوِيرِ ، وَ لَا يُجْرُونَ عَلَيْهِ صِفَاتِ الْمَصْنُوعِينَ ، وَ لَا يَحُدُّونَهُ بِالْأَمَاكِنِ ، وَ لَا يُشِيرُونَ إِلَيْهِ بِالنَّظَائِرِ " [14] .
أقسام الملائكة :
قال العلامة المحقق السيد مرتضى العسكري : إنّ الامام ـ أمير المؤمنين ـ ( عليه السَّلام ) جعل الملائكة أربعة أقسام :
الاوّل : أرباب العبادة ، و منهم الراكع ، و الساجد ، و الصافّ ، و المسبّح ، و قوله " صافّون " أي قائمون صفوفا ، ـ و قوله ـ لا يتزايلون أي لا يتفارقون .
و القسم الثاني : الامناء على وحي اللّه لانبيائه ، و الالسنة الناطقة في أفواه رسله ، و المختلفون بالاقضية إلى العباد : بهم يقضي اللّه على من شاء بما شاء .
و القسم الثالث : حفظة العباد ، كأنهم قوى مودعة في أبدان البشر و نفوسهم ، يحفظ اللّه الموصولين بها من المهالك و المعاطب ، و لولا ذلك لكان العطب ألصق بالانسان من السلامة ، و منهم سدنة الجنان ، جمع سادن ، و هو الخادم ، و الخادم يحفظ ما عهد إليه و أقيم على خدمته .
و القسم الرابع : حملة العرش ، و لعلّهم هم المأمورون بتدبير أمر العالم من إنزال المطر و إنبات النبات و أمثالها ممّا يتعلّق بربوبيّة ربّ العالمين لعوالم المخلوقات [15] . sunny
avatar
نسمة القلوب الدافئة
عضو نشط جدا
عضو نشط جدا

عدد المساهمات : 88
النجوم : 0
تاريخ التسجيل : 28/07/2009
العمر : 35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى